Belqas

منتديات مدينه بلقاس


    الشاعرة اعتدال محمد طعيمة

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 25
    تاريخ التسجيل : 13/07/2010

    الشاعرة اعتدال محمد طعيمة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يوليو 13, 2010 11:16 pm




    اعتدال محمد طعيمة.

    ( 1908 - 1973 م)




    ولدت في مدينة بلقاس (التابعة لمحافظة الدقهلية في مصر) وعاشت وتوفيت فيها.

    حفظت القرآن الكريم، وتعلمت القراءة والكتابة على والدها ثم حصلت على كفاءة التعليم الأولي من مدرسة معلمات المنصورة عام 1928 تقريبًا.

    عملت مدرسة في مدارس بلقاس، وتدرجت في وظيفتها حتى أصبحت ناظرة مدرسة.
    كانت عضوًا في رابطة أدباء بلقاس.


    الإنتاج الشعري:

    - لها شعر منشور في كتاب «دموع البلقاسيين» - مراثي سعد زغلول.
    المتاح من شعرها قصيدة واحدة في رثاء سعد زغلول، تجري ضمن معاني الرثاء المكرّرة وتدور في فلكها، شعرها واضح وبسيط وخيالها قريب.


    مصادر الدراسة:

    1 - أحمد وافي، البيلي علي الزيني: دموع البلقاسيين في مأتم الفقيد سعد زغلول باشا - بلقاس - مطبعة الوفاق (د.ت).
    2 - لقاء أجراه الباحث إسماعيل عمر مع ابن بلدة المترجم لها وعضو الرابطة الأدبية في بلقاس الحسين أبوالحسن - بلقاس 2007.

    احد اشعارها فى رثاء الزعيم سعد زغلول

    فقد الزعيم
    في رثاء سعد زغلول

    يعزِّي الشرقُ في البطل الجليلِ _____
    صبيحةَ همَّ «سعدٌ» بالرحيلِ

    سهامٌ بالخطوب لقد رمتنا ______
    وبانت عن لظى الهمِّ الدخيل

    وإن هطلت دماءً كلُّ عينٍ ______
    فليس تفي دماءٌ في الجميل

    دهتنا مصائب الأيّام عَدْوًا _____
    بفقد زعيمِنا البطلِ النّبيل

    وشمسُ الشَّرق قد غابت بمصرٍ _____
    ونجمُ النيلِ غيَّمَ بالأفول

    لقد عمّ الأسى كلَّ البرايا _____
    وباتت مصرُ في حزنٍ طويل

    لقد بخل الزّمانُ بسعدِ مصرٍ _____
    وسعدٌ واحد الدهر البخيل

    يُرينا الدهرُ خَطْبًا كلَّ يومٍ ______
    ويحسدنا على الرّجلِ الفضيل

    فعجَّلَ في مصائبنا بسعدٍ _____
    لقد تبَّت يدُ الدهر العجول

    وبتنا نرقبُ النَّبأَ المرجَّى _____
    فبدَّلنا البشارةَ بالعويل

    وجاء اليأسُ ينفي كلَّ سُؤلٍ _____
    وقد يئس الطبيبُ من العليل

    بموتك سَعْدُ مصرَ لقد تقضَّى ____
    فيا أسفًا على المجد الأثيل

    ولكنْ لم يمتْ سعدٌ وفيها ____
    شبابٌ ناهضٌ في كلّ جيل

    عليه سحائبُ الرحمن تترى ____
    برضوانٍ من الربِّ الجليل


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 5:05 pm